كلمة الادراة

بسم الله الرحمن الرحيم والحمد لله ربّ العالمين


الحمدلله الذي علم بالقلم ، علم الإنسان ما لم يعلم ، والصلاة والسلام على النبيّ العربيّ الأمين وعلى آله وصحبه أجمعين

نحن نعيش اليوم عصرا  تمتزج فيه المعلومة والمعرفة  والسلوك والمهارة  لتصنع لنا قالبا من العلم والمعرفة ليتم اكتسابهما و الاستمتاع بثمارهما عن طريق التعلم, لكن شرط ذلك .. الرغبة في هذا التعلم و القدرة عليه.

فالعلم و المعرفة مصطلحان مقترنان ببعضهما و المعرفة اللامنتهية  و المتطورة  لا تقف عند حد ما  من هنا بدأت الأفكار لدينا بالتطوير و التعليم و عمل البرامج الخاصة بذلك.

 

أثبتت لي التجربة و من الخبرة الطويلة منذ عام الفين واثنين  وحتى  عامنا هذا  من خلال برامجنا في جدة وابها وماليزيا   أن الرؤية  الواضحه  لأي مشروع  هو اساس النجاح  وهو ما يجعلك حاضر الذهن متوقد العينين لأي شيء له علاقة بهدفك من قريب أو بعيد .. تسعى وراءه بجمع هذه الأشياء و ترتيبها بطريقتك وباتجاه هدفك الى أن يتحقق الهدف ..  وكذلك  نحن  برحلتنا و برنامجنا .. وضعنا اسما –تميز وانطلق- وشعارا -الخبرة و الصحبة-  . اذا ان التميز والانطلاق تتحققان برعاية الخبرة و الصحبة .. وهكذا كان ..

 

و بناء على ذلك ركزنا و نركز و سيزيد تركيزنا في برنامجكم تميز وانطلق على اللغة الانجليزية، فتعلمها أصبح سمة هذا العصر ووضع أبنائنا على بداية طريق تعلمها و تجاوز بعض عقبات تعلمها من أهم أهدافنا, وقد استطعنا بفضل الله أن نحقق ما تمنيناه من تعلم الانجليزية, وما زلنا نتطلع للمزيد من الفرص في تعلمها و ايمانا منا بأن اللغة هي جسر التواصل بيننا في وطننا العربي و بين المجتمع الغربي.

ليس سهلا أن يتجاهل المرء فوائد الدورات التدريبية و المهارات السلوكيه   المتنوعة في صقل معرفة الطلاب و توجيههم بطرق حديثة و أساليب تدريبية و أمثلة واقعية, حيث أصبحت تشكل أهمية كبرى في سُمو النفس والبحث عن ما هو أجود وأفضل .

بدأنا  هذا العام ادخال مفهوم السياحة الثقافية  بابها البهيه فشكلت لنا نقله نوعيه ثقافية اتاحت لشبابنا واشبالنا التعرف والتفكر تدريجيا  و ما زلنا في تحسين مستمر في برامجنا اللاحقة الى المناطق الأثرية و العلمية وكوسيلة لتفريغ الطاقات و تجديد النشاط.

وفي الختام .....  نقول أن طموحنا كبير و مستقبلنا نشقه معكم بثقة و تدرج مدروس, فيه تطور نوعي يميزنا عن غيرنا و يضعنا في المقدمة ولله الحمد , بحثنا و محاولتنا التجديد و الاضافة سمتان مصاحبتان لبرنامجنا منذ انطلاقته ب 15 عشر طالبا الى أن جاوز الخمسين في هذا العام ولله الحمد, و ما هذا الا دليل نجاح و تطور مستمر... وبمشاركة رؤية بعض الآباء معنا .

 

 

الدكتور محمود الأشقر

مؤسس برنامج تميز وانطلق و المشرف العام

 

برامج 2019

عروض التسجيل المبكر
عروض الأخوة و الأقارب
عروض المجموعات و المؤسسات

اسأل عن الرحلة؟

ما الجديد في 2019
هل يوجد وجهات غير ماليزيا؟
ما هو برنامج الرحلة التفصيلي؟

رحلة ماليزيا 12

من 15 يونيو 2019 إلى 24 يوليو 2019
الموافق 12 شوال 1440 إلى 21 ذي القعدة 1440

سجل الآن

بادر بالتسجيل وسيتم التواصل معك من قِبل فريقنا

اضغط هنا